الرئيسية / اخبار / جامعة الكوفة تعتمد نظام اصدار الشهادات الالكتروني لاصدار الشهادات للمتدربين في كافة النشاطات

جامعة الكوفة تعتمد نظام اصدار الشهادات الالكتروني لاصدار الشهادات للمتدربين في كافة النشاطات

اعلن مركز البحث والتأهيل المعلوماتي في جامعة الكوفة عن اطلاق نظام جديد باسم “نظام إصدار الشهادات الالكتروني” والذي يسمح للمشاركين في الدورات وورش العمل وجميع النشاطات التي تنظمها الجامعة الحصول على شهادة المشاركة الكترونيا وبسهولة من خلال ادخال البريد الالكتروني الخاص بالمشارك وتحميل الشهادة مباشرة. رابط النظام اضغط هنا.

النظام يسهل على منظمي الدورات عملية إصدار شهادات مشاركة او شهادات اجتياز الدورة من خلال توليد شهادات بشكل تلقائي وبسهولة مهما كان عدد المشاركين مع امكانية تحميل الشهادة من قبل المتدرب بشكل مباشر من الموقع من خلال ادخال البريد الالكتروني وتحديد اسم الدورة، ودعا مركز البحث والتأهيل المعلوماتي جميع منتسبي الجامعة من تدريسيين وموظفين ممن يرغبون بعمل ورشة عمل او دورة ولديهم رغبة بالاستفادة من هذا النظام، ارسال الملفات المطلوبة وهي:

  1. ملف نوع اكسل Excel يحتوي على اسماء المشاركين والبريد الإلكتروني لكل مشارك (يرجى الاطلاع على الملف المرفق واعتماده كنموذج).
  2. صورة شهادة المشاركة أو الشهادة التقديرية على شكل صورة او ملف PDF تحتوي على النص المراد طباعته بشكل كامل مع ترك مساحة فارغة لطباعة اسم الشخص المشارك (يرجى الاطلاع على الشهادة المرفقة كنموذج توضيحي).
  3. ارسال الملفات اعلاه الى البريد الالكتروني التالي [email protected] مع بيان اسم الدورة أو الورشة.

يسمح النظام بطباعة اسماء المشاركين سواء كانت باللغة العربية او الانكليزية.
والتأكد من البريد الإلكتروني للمشاركين لان النظام  يعتمد على البريد الالكتروني لتحميل الشهادة، في حال وجود أي استفسار حول النظام مراسلة رئيس قسم البرمجيات عبر البريد التالي:  [email protected]

شاهد أيضاً

اصدار جديد لاحد اساتذة جامعة الكوفة بعنوان العمليات العقلية بين المثير والاستجابة

صدر للتدريسي في كلية التربية  البدنية وعلوم الرياضة في جامعة الكوفة الدكتور فراس كسوب كتاب …

2 تعليقان

  1. السلام عليكم لا يوجد اسم ورشه عمل أقيمت من قبل كليه طب الاسنان جامعه الكوفه بعنوان infection control in dental setting during pandemic COvid -19
    علمًا اني شاركت بالدوره وملئت الرابط
    القاها الأستاذ زهير صادق السهلاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *