سمنر لمركز دراسات الكوفة

القت الاستاذ المساعد الدكتورة حوراء مهدي عبد الصاحب محاضرته الموسومة ب(الفرق بين كل ما وكلما في القران الكريم) وقد بينت الباحثة بعض الفوارق اللغوية بين اللفظتين وكيف يكون لهما أثر في المعنى، وان الالفاظ القرآنية لم تأت اعتباط وإنما كان لدقة متناهية ليرسم لنا اعجاز قرآني، وقد وضحت الباحثة الآيات التي وردت فيها (كلما) و(كل ما) في القران الكريم، واشارت ان التعبير القرآني كان ذا دلالات ليشد اذن السامع والمتلقي معا

شاهد أيضاً

زيارة ميدانية لمركز دراسات الكوفة

قسم الدراسات المنهجية والتحقيق في مركز دراسات الكوفة في ضيافة مركز الترجمة والتواصل الثقافي في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *