الرئيسية / مركز درسات الكوفة - الاخبار / المؤتمر العلمي الدولي لمركز دراسات الكوفة (ذاكرة الحشد الشعبي وأمن المجتمع ثنائية الحياة والبناء)

المؤتمر العلمي الدولي لمركز دراسات الكوفة (ذاكرة الحشد الشعبي وأمن المجتمع ثنائية الحياة والبناء)

انطلقت فعاليات المؤتمر العلمي الدولي (ذاكرة الحشد الشعبي وأمن المجتمع ثنائية الحياة والبناء) ضمن فعاليات مهرجان (فتوى الجهاد الكفائي في الذاكرة العراقية) الذي اقامة مركز دراسات الكوفة بالتعاون مع مكتب هيأة الحشد الشعبي في النجف الاشرف وبرعاية العتبة العلوية المقدسية وبتاريخ 27 -28 / آذار / 2022 وخلص المؤتمر الى التوصيات التالية :

عندما اعلنت المرجعية في 13 حزيران 2014 فتواها التاريخية للدفاع الكفائي عن العراق وشعبه ومقدساته لقيت تلك الفتوى استجابة واسعة من ابناء العراق الغيارى شيبا وشبانا كانوا مستعدون للتضحية بأرواحهم في سبيل حماية الشعب ومقدساته وهؤلاء يستحقون من الجميع كل العناية والاهتمام, ان المقاتلين الابطال من ابناء قواتنا المسلحة والحشد الشعبي وضعوا ارواحهم على اكفهم في مقارعة الارهاب الداعشي وسطروا صفحات مشرقة من ملاحم التضحية والفداء والبطولة, في سبيل تخليص عراقنا الحبيب من شر ودنس عصابات داعش الارهابية لذا فالمسؤولية الوطنية والشرعية والاخلاقية تقتضي ان تقدر وjثمن عاليا تضحيات هؤلاء الابطال, فالضرورة تقتضي حفظ هذا التاريخ الناصع من خلال التوثيق لكل جزئيات الاحداث خوفا من تشويهه وتزويره منطلقين من توصيات المرجعية العليا بضرورة توثيق ” كل الاحداث في تلك المعركة المصيرية وتدوينها لأنها تاريخ مشرف للمقاتلين ولعوائلهم ولبلدهم , فإذا لم يكتبوه بأيديهم فسيكتب بأيادي غيرهم ويناله التشويش وعدم المصداقية …”, لذا فقد اضطلع مركز دراسات الكوفة بهذه المهمة الوطنية العلمية وبرعاية العتبة العلوية المقدسة وبالتعاون مع مكتب الحشد الشعبي في النجف الاشرف بإقامة مؤتمره العلمي ( ذاكرة الحشد الشعبي وامن المجتمع ثنائية الحياة والبناء) ضمن فعاليات مهرجان ( فتوى الجهاد الكفائي في الذاكرة العراقية ) .

وتشرفنا بمشاركة عدد كبير من الباحثين من داخل العراق وخارجه فقد وصل الى اللجنة التحضيرية ـ(94) بحث علمي موزعة على مختلف محاور المؤتمر وبعد ان خضعت تلك البحوث الى التقييم العلمي من اساتذة مختصين حصلت الموافقة على قبول (77) بحثا علميا من مختلف الجامعات والمراكز البحثية العراقية علاوة على المساهمات العلمية من خارج العراق من لبنان وايران وبريطانيا , وقد تضمنت البحوث مجموعة من التوصيات نذكر اهمها بإيجاز :

اولا : يوصي المؤتمرون الجهات المعنية بتكريم عوائل الشهداء والجرحى ومتضرري الحرب بالأمور المادية والمعنوية ومتابعة الاجراءات القانونية في دعم هذه الشريحة المضحية .

ثانيا: يوصي المؤتمرون بإدراج القيم الوطنية التي عبر عنها الشعب العراقي استجابةً لفتوى الدفاع الكفائي في المناهج الدراسية المختلفة : كأفواج المتطوعين شيبا وشبانا , بطولات المقاتلين , التضحيات الكبيرة , تكاتف العراقيين , حملات الدعم اللوجستي.

ثالثا : دعوة الجهات العليا المسؤولة الى دعم مراكز الدراسات والبحث العلمي للقيام بعملية توثيق تلك المرحلة المفصلية من تاريخ العراق , من خلال اقامة المؤتمرات العلمية , والندوات , والنشرات , والموسوعات التي توثق التلاحم الجماهيري للعراقيين.

رابعا : تشجيع الادباء والفنانين على اقامة الفعاليات المختلفة مثل المهرجانات الادبية والمعارض الفنية والمسرحيات والافلام والمسلسلات التي تحفظ العواطف الجياشة والمشاعر النبيلة والتلاحم المصيري للعراقيين في تلك المرحلة العصيبة .

خامسا: مطالبة الجهات المسؤولة بجعل ذكرى فتوى الدفاع الكفائي يوما لاستذكار الاندفاع الشعبي للتطوع لسوح الوغى استجابة لدعوة المرجعية العليا دفاعا عن العرض والوطن وتكريس وسائل الاعلام الوطنية المرئية والمسموعة والمكتوبة برامجها المتنوعة لإحياء هذه الذكرى في نفوس العراقيين .

سادسا: اقامة المتاحف الخاصة والنصب التذكارية في بعض المراكز المهمة في المدن العراقية لتعزيز القيم الوطنية في الذاكرة العراقية.انطلقت فعاليات المؤتمر العلمي الدولي (ذاكرة الحشد الشعبي وأمن المجتمع ثنائية الحياة والبناء) ضمن فعاليات مهرجان (فتوى الجهاد الكفائي في الذاكرة العراقية) الذي اقامة مركز دراسات الكوفة بالتعاون مع مكتب هيأة الحشد الشعبي في النجف الاشرف وبرعاية العتبة العلوية المقدسية وبتاريخ 27 -28 / آذار / 2022 وخلص المؤتمر الى التوصيات التالية :

عندما اعلنت المرجعية في 13 حزيران 2014 فتواها التاريخية للدفاع الكفائي عن العراق وشعبه ومقدساته لقيت تلك الفتوى استجابة واسعة من ابناء العراق الغيارى شيبا وشبانا كانوا مستعدون للتضحية بأرواحهم في سبيل حماية الشعب ومقدساته وهؤلاء يستحقون من الجميع كل العناية والاهتمام, ان المقاتلين الابطال من ابناء قواتنا المسلحة والحشد الشعبي وضعوا ارواحهم على اكفهم في مقارعة الارهاب الداعشي وسطروا صفحات مشرقة من ملاحم التضحية والفداء والبطولة, في سبيل تخليص عراقنا الحبيب من شر ودنس عصابات داعش الارهابية لذا فالمسؤولية الوطنية والشرعية والاخلاقية تقتضي ان تقدر وjثمن عاليا تضحيات هؤلاء الابطال, فالضرورة تقتضي حفظ هذا التاريخ الناصع من خلال التوثيق لكل جزئيات الاحداث خوفا من تشويهه وتزويره منطلقين من توصيات المرجعية العليا بضرورة توثيق ” كل الاحداث في تلك المعركة المصيرية وتدوينها لأنها تاريخ مشرف للمقاتلين ولعوائلهم ولبلدهم , فإذا لم يكتبوه بأيديهم فسيكتب بأيادي غيرهم ويناله التشويش وعدم المصداقية …”, لذا فقد اضطلع مركز دراسات الكوفة بهذه المهمة الوطنية العلمية وبرعاية العتبة العلوية المقدسة وبالتعاون مع مكتب الحشد الشعبي في النجف الاشرف بإقامة مؤتمره العلمي ( ذاكرة الحشد الشعبي وامن المجتمع ثنائية الحياة والبناء) ضمن فعاليات مهرجان ( فتوى الجهاد الكفائي في الذاكرة العراقية ) .

وتشرفنا بمشاركة عدد كبير من الباحثين من داخل العراق وخارجه فقد وصل الى اللجنة التحضيرية ـ(94) بحث علمي موزعة على مختلف محاور المؤتمر وبعد ان خضعت تلك البحوث الى التقييم العلمي من اساتذة مختصين حصلت الموافقة على قبول (77) بحثا علميا من مختلف الجامعات والمراكز البحثية العراقية علاوة على المساهمات العلمية من خارج العراق من لبنان وايران وبريطانيا , وقد تضمنت البحوث مجموعة من التوصيات نذكر اهمها بإيجاز :

اولا : يوصي المؤتمرون الجهات المعنية بتكريم عوائل الشهداء والجرحى ومتضرري الحرب بالأمور المادية والمعنوية ومتابعة الاجراءات القانونية في دعم هذه الشريحة المضحية .

ثانيا: يوصي المؤتمرون بإدراج القيم الوطنية التي عبر عنها الشعب العراقي استجابةً لفتوى الدفاع الكفائي في المناهج الدراسية المختلفة : كأفواج المتطوعين شيبا وشبانا , بطولات المقاتلين , التضحيات الكبيرة , تكاتف العراقيين , حملات الدعم اللوجستي.

ثالثا : دعوة الجهات العليا المسؤولة الى دعم مراكز الدراسات والبحث العلمي للقيام بعملية توثيق تلك المرحلة المفصلية من تاريخ العراق , من خلال اقامة المؤتمرات العلمية , والندوات , والنشرات , والموسوعات التي توثق التلاحم الجماهيري للعراقيين.

رابعا : تشجيع الادباء والفنانين على اقامة الفعاليات المختلفة مثل المهرجانات الادبية والمعارض الفنية والمسرحيات والافلام والمسلسلات التي تحفظ العواطف الجياشة والمشاعر النبيلة والتلاحم المصيري للعراقيين في تلك المرحلة العصيبة .

خامسا: مطالبة الجهات المسؤولة بجعل ذكرى فتوى الدفاع الكفائي يوما لاستذكار الاندفاع الشعبي للتطوع لسوح الوغى استجابة لدعوة المرجعية العليا دفاعا عن العرض والوطن وتكريس وسائل الاعلام الوطنية المرئية والمسموعة والمكتوبة برامجها المتنوعة لإحياء هذه الذكرى في نفوس العراقيين .

سادسا: اقامة المتاحف الخاصة والنصب التذكارية في بعض المراكز المهمة في المدن العراقية لتعزيز القيم الوطنية في الذاكرة العراقية.

شاهد أيضاً

حلقة نقاشية للسيد مدير مركز دراسات الكوفة الاستاذ الدكتور مجيد حميد الحدراوي

عقد مركز دراسات الكوفة حلقة نقاشية بعنوان : ( الزعيم عبد الكريم قاسم في مذكرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.